الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

سناء القطان: بلا رقابة.. سأكسّر السوشيال ميديا! طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - فن ونجوم
الجمعة, 05 تشرين1/أكتوير 2018 12:30

 

 

 

alkuwaitelheen

حالياً تركيزي منصبّ على (بلا رقابة)، الذي من خلاله سوف أكسّر السوشيال ميديا»!
هذا مختصر ما صرّحت به الفنانة سناء القطان، كاشفة عن دخولها عالم التقديم التلفزيوني من خلال البرنامج اليوتيوبي «بلا رقابة» الذي سيتم بثه عبر قناتها الخاصة في «يوتيوب»، وأيضاً في حسابيها الرسميين في «إنستغرام» و«سناب شات».
وفي التفاصيل قالت: «بدأت قبل أيام بتصوير حلقات البرنامج، الذي أتولى مهمة إعداده أيضاً، والسبب في خوضي هذه التجربة هو قناعتي التامة بأن قوة المشاهدة باتت متجهة إلى ذلك الفضاء الالكتروني، إذ إن الناس عزفوا عن مشاهدة القنوات التلفزيونية بشكل كبير، وقد وصلت إلى قناعة مع كثير ممن حولي، بأننا لم نعد نعير اهتماماً لمشاهدة التلفاز في المنزل كما كنا في الماضي. وشخصياً، أراهن على نجاحه بشكل كبير، ووصلت إلى هذه الثقة بعد ما لمسته من ردود الفعل الإيجابية التي حصلت في سنابي فور تكلمي عن الفكرة العامة له، إذ أيدها الجميع مطالباً باستمراري في تقديم هذا النهج والطرح».
وتابعت القطان: «برنامج بلا رقابة، مدة الحلقة الواحدة منه 30 دقيقة، بواقع حلقتين في الأسبوع، يتم عرضهما كل أحد وثلاثاء، وهو اجتماعي منوع يلامس كل أطياف المجتمع بمختلف أعمارهم، كما أنه هادف يحاكي الأسرة بشكل عام والمرأة بشكل خاص. والمواضيع التي سيتم التطرق إليها كثيرة ولا حصر لها، ومنها أذكر انتهاك حقوق المرأة، التجميل وتوابعه، اهتمامات المرأة بنفسها، ظلم الرجل للمرأة وظلم المرأة للرجل، أسلوب تربية الأطفال بطريقة صحيحة. أما الضيوف الذين سيتم التركيز عليهم في هذا البرنامج، فسيكونون من المحامين والأطباء وأيضاً الشخصيات المؤثرة في السوشيال ميديا».
وأردفت القطان: «أنا على ثقة بأنني سوف أحدث ضجة إعلامية في عالم السوشيال ميديا من خلال برنامج بلا رقابة، كما سأكون بعيدة كل البعد عن كل ما يخصّ السياسة والدين. وفي المقابل، طرحنا في بقية المسائل السالف ذكرها، سيكون جريئاً مع تقديمنا لقصص حقيقية وواقعية موجودة في مجتمعنا، مع مناقشتها بكل عقلانية ثم إيجاد حلول مناسبة لها بوجود أصحاب الاختصاص. كما لم أنس أصحاب المشاريع الصغيرة في برنامجي هذا، إذ سيكون لهم نصيب من خلال الدعم الذي سأقدمه لهم عبر عرض منتجاتهم والتصوير في أماكنهم».
وعن المميز في هذا البرنامج، قالت: «بكل فخر أقول إن فريق العمل المشارك في صناعة البرنامج كويتي مئة في المئة، كما أن أغلبه من العنصر النسائي، إذ إن فريق التصوير والإخراج والمونتاج جميعهن فتيات كويتيات، وهو أمر أسعدني كثيراً».