الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

ديانا حداد: لم تعُد هناك نجمة عربية أولى! طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - فن ونجوم
الجمعة, 05 تشرين1/أكتوير 2018 12:04

 

 

 

 

alkuwaitelheen

لا تخفي انزعاجها من المقارنة التي تحصل اليوم بين فنانة صاحبة أغنية واحدة ونجمة تعمل وتكدّ منذ أعوام طويلة، ولكنها في الوقت نفسه توضح أنها تدعم المواهب الصاعدة، معتبرة أنها تتربع على عرش الأغنية البدوية وتكاد تكون الفنانة الوحيدة التي تؤديها.
مواضيع كثيرة تحدّثتْ عنها ديانا حداد في حوار، أما التفاصيل فنسردها في هذه السطور.

● تطرحين أغنيات بأوقات متقاربة، فهل ترين أنها الاستراتيجية الأفضل حالياً، وخصوصاً أن غالبية الفنانين يطرحونها إلى جانب الألبومات؟
- أَطْرح أغنيات جديدة بين فترة وأخرى، شرط ألا تكون الفترات بعيدة جداً أو قريبة جداً. في حال ضَربتْ الأغنية أو العمل وحقّق أصداء جيدة ومُشاهَدة عالية، لا أستعجل طرْح عمل جديد. لكنني مع مبدأ «السنغلز» قبل ان تسيطر موجة الأغنيات المنفردة، وكنتُ أقول دائماً إن طرْح هذا النوع من الأغنيات أَفْضل من طرح الألبومات تفادياً للوقت، ولأنه يتم دعْمها إعلامياً، عدا عن أن السوشيال ميديا صارت مهمة جداً في دعْم أعمال الفنان. الأغنية المنفردة تحقّق صدى أكبر من الالبوم الذي أحياناً تضْرب أغنية واحدة منه، ولذلك اتجهتْ غالبية الفنانين إلى طرْح أغنيات منفردة في الفترة الأخيرة.
● ما تقويمك لمستوى ما يُقدّم؟
- هناك أغنيات جيدة، وأخرى تمرّ مرور الكرام. في المقابل ثمة أغنيات تحصد ملايين المشاهدات وبعد فترة يختفي صاحبها، فيكون صاحب أغنية وليس فناناً. كل شيء يعتمد على الأغنية، كلاماً ولحناً وتوزيعاً وعلى الأفكار الجديدة ودعم الأغنية والترويج لها، وخصوصاً أنه صار مطلوباً مواكبة السوق ومعرفة الأغنيات الضاربة بصرف النظر عن نوعها لان مقاييس الأغنية تختلف من لهجة إلى أخرى.
● كيف تقيّمين مستوى الأغنية البدوية، وخصوصاً أن سميرة توفيق سَلّمَتْكِ رايتها؟
- الأغنية البدوية مُلْك لكل الفنانين، ومن حق أي فنان أن يغنيها شرط أن يؤديها بشكل صحيح. وحالياً نادرون هم الفنانون الذين يؤدونها، ولذلك أعتبر أنني متربعة على عرشها وأفتخر بذلك، وخلال الفترة المقبلة سأطرح أغنيات بهذه اللهجة وبمستوى عالٍ للحفاظ عليها.
● هل ترين أن «السوشيال ميديا» أسقطتْ الأقنعة وكشفت وجوه الكثير من الفنانين؟
- لا شك ان السوشيال ميديا أسقطتْ الأقنعة وكشفت عن وجوه الكثيرين، وبينهم إعلاميون وأشخاص عاديون ليست لهم علاقة بالفن. السوشيال ميديا سلاح ذو حدين، وهذا الأمر يتعلق بالفنان نفسه وبوضوحه وصدقيته مع الناس ومع نفسه. من خلال ما أسمعه، هناك بعض الفنانين «انكشفوا» لأنهم كانوا يضعون أقنعة بينما أنا فنانة واضحة منذ بداياتي بوجود السوشيال ميديا أو من دونها، وأضع حدوداً لكل شيء.
● تحدّثتِ عن أهمية علاقة الفنان بجمهوره بعد رفْض نانسي عجرم شرب الحليب في المغرب، فهل كنت تقصدينها بكلامك، كما لمّح البعض؟
- عندما تحدثتُ عن مشاركتي في مهرجان موازين قبل عامين، هناك مَن فهموا كلامي بطريقة خاطئة، وأنا لا تهمّني تفسيراتهم، لأنني أعرف ما كنت أقصده. الفنان يجب ان يكون قريباً من الناس وعلى تواصل معهم، لأنهم الداعم الأساسي له. نحن بشر ولسنا أفضل منهم كي نتكبر عليهم وعلى نعمة الله وهي محبة الناس. لا أحب التبريرات ولا أهتمّ كيف فسّر البعض كلامي، وأنا على ثقة تامة بما قلتُه، ويُعرف عني أنني أطلّ دائماً عبر السوشيال ميديا وأتحدث بمواضيع فيها أفكار جديدة تفيد المجتمع.
● كيف تنظرين الى الحملة التي شُنت على رامي عياش واليسا اللذيْن اتُهما باستغلال المرض للترويج لأعمالهما؟
- لا أعتقد أنه يمكن لأحد أن يتصنّع المرض أو أن «يفاول على نفسه بالشرّ».
● تعرّضتْ ابنتك الكبيرة لحملات عبر السوشيال ميديا، واتُهمت بأنها خضعتْ لعمليات التجميل، ولكنك نفيتِ ذلك بشكل صارم مع أن هذه العمليات أصبحت كشرب المياه؟
- ابنتي لم تتعرّض لحملات، وما حصل أنني نشرتُ صورة لها، ومَن ليس لديهم ما يشغلهم كتبوا أنها خضعتْ للتجميل. هناك أشخاص مُبْغِضون وأعداء للنجاح والفرح ومرضى يرفضون ان يكون أي إنسان ناجحاً او جميلاً أو سعيداً لأنهم يعانون من نقص يعوّضون عنه بالشتائم والانتقادات. مع احترامي لكل الوسط الفني قلائل جداً هم الفنانون الذين لم يخضعوا للتجميل، حتى أن هناك شباباً وصبايا لا علاقة لهم بالفن، قاموا بها، وهذا أمر طبيعي. ولكن هذا لا يعني أن الكل خضع للتجميل. ابنتي جميلة، وأنا قلت إنها لم تخضع للتجميل بل قامت بأشياء بسيطة جداً لا تُذكر. الفنان الواثق من نفسه لا يهتمّ بهذه المهاترات التي تهدف إلى التأثير عليه وعلى حياته والى استفزازه، وأنا لا أسمح لأحد بأن يتدخل بحياتي منذ البداية، والإنسان الواضح لا يمكن لأحد أن يتجاوز حدوده معه.
● كيف تنظرين الى المصالحة بين أحلام ونوال الكويتية؟
- الصلح شيء جميل، فكيف الحال إذا حصل بين فنانتيْن كبيرتين كأحلام ونوال، تمثّلان الخليج والفن الجميل والراقي. نحن نعيش الحروب في حياتنا اليومية، ويفترض ان يكون الفن رسالة جميلة للفرح وزرْع البسمة ونشر الطاقة الإيجابية والاحترام والرقيّ. أستغرب من بعض الفنانين الذين يشتمون ويتكلمون على بعضهم البعض ووجهاً لوجه، بدل احترام الجمهور والقراء.
● هل نحن في زمن لم تعد فيه نجمة عربية أولى؟
- لم تعد هناك نجمة عربية أولى، وللأسف اليوم يقارنون فنانة صاحبة أغنية واحدة بفنانة تغني وتكدّ منذ 30 عاماً وفي رصيدها 20 ألبوماً. وحتى لو كانت الأغنية حلوة والصوت رائع، وهذا شيء جميل، ولكن المقارنة لا تجوز. أتمنى ان تكون هناك أصوات حلوة، وأدعم الأصوات الصاعدة، وفي كل مهرجاناتي أختار أصواتاً جميلة من برامج الهواة كي تغني معي. حالياً يوجد على الساحة فنانون مبتدئون وأغنيات جميلة، والساحة تتسع للجميع وأتمنى التوفيق لهم.
● لماذا نشرتِ صورة خاتم خطبة للترويج لإعلانك الجديد وما رأيك بالتعليقات التي رافقتْه؟
- الخاتم الذي نشرتُه مع كلمة دعواتكم يُفسَّر بمعانٍ كثيرة. غالبية التعليقات استنتجت أنني تزوجتُ، وهناك مَن استنتجوا أن ابنتي ستخطب أو أنه مشروع كليب جديد او اسم ألبوم أو مشروع مجوهرات، وأنا تركتُ الناس يكتبون ما يشاؤون ولم أعلّق على موضوع لأنه ليس كثير الأهمية. وقد سألني أحد الإعلاميين عنه فقلتُ إنني أحضّر لمشروع أتمنى أن يكون خيراً عليّ. الخاتم لا يعني الزواج بالضرورة، مع أنه ليس مرفوضاً عندي إذا توافر النصيب الجيّد.
● هل تفضّلين زواجاً مبنياً على الحب أم العقل؟
- الزواج ليس مستبعداً ولست ضده ومن حقي أن أكون سعيدة. فكما أقدم السعادة لبناتي وجمهوري فإنني أستحق وجود شخص في حياتي يقدّرني ويحترمني وأبادله الاحترام. حالياً لا شيء على أرض الواقع، وإذا حصل أتحدّث عنه في وقته. عروض الزواج موجودة، كما هو الحال بالنسبة إلى أي امرأة، ولكن القرار يرتبط بقدرتي على فتح صفحة جديدة، وهذا الامر يَعتمد على الشخص نفسه. أريد زواجاً عقلانياً فيه جزء من العاطفة والحب، لان الزواج المبني على العقل فقط، يكون خالياً من التآلف والمحبة، والمبني على الحب فقط يكون مصيره الفشل. أفضل زواج 50 في المئة عقل و50 في المئة حب وعاطفة كي تنجح العلاقة، وهذا لا ينطبق على الزواج فقط بل على أي علاقة أخرى. أنا من برج الميزان، وأنظر إلى الأمور بميزان العدل، ونجاح أي علاقة يجب ان يكون مبنياً على أساس المساواة.
● ما مشاريعك للفترة المقبلة؟
- قريبا سأطرح أغنيات بلهجات مختلفة، لبنانية ومصرية وخليجية وسعودية ومغربية وعراقية وبدوية. إلى ذلك لديّ مجموعة من الحفلات أتحدّث عنها في وقتها، وتحضيرات لمشاريع أخرى جديدة.