الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

%73 من جيل الألفية الكويتيين متفائلون بمستقبل بلدهم طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - اقتصاد
الجمعة, 14 أيلول/سبتمبر 2018 14:05

 

 

 

 

alkuwaitelheen

يشكّل أبناء جيل الألفيّة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر من ربع عدد سكان المنطقة، إضافة الى أن لهم تأثيرا كبيرا وملموسا على مختلف المجالات.
واستنادًا إلى نتائج الاستطلاع الذي أجرته «إيبسوس» حول جيل الألفيّة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي شارك فيه أكثر من 5600 من أبناء جيل الألفية في 8 بلدان رئيسية في المنطقة، إضافة الى المئات من القراءات الرقمية ذات المحتوى النوعي، يظهر جليا بأنّ هذا الجيل متحمس للتغيير، وهو على استعداد لتحدّي الوضع الراهن. ففي حين أنّ أبناء هذا الجيل يعتزون بتقاليدهم (%58)، لا تبدي الغالبيّة منهم أي خشية من التعبير عن آراء قد تتعارض مع المعايير الاجتماعيّة السائدة.
ويعزى سبب هذا الانفتاح بشكل كبير الى مستويات التواصل غير المسبوقة التي يتمتع بها أبناء هذا الجيل في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، فهم بشكل او بآخر يعيشون على شبكة الإنترنت ويعتبرها أغلبيتهم المصدر الرئيسي والموثوق للمعلومات. ويقوم %97 منهم باستخدام الإنترنت في حين يمتلك %94 منهم حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.
أما فيما يتعلق بالمحتوى، فلا يكتفي أبناء هذا الجيل باتخاذ موقع المراقب او المتفرج، بل يقومون بمشاركة الأفكار والمحتوى الفكري بكثافة وفاعلية، حيث يقوم ما نسبته 8 من كل 10 افراد منهم بمشاركة المحتوى مرة واحدة في الأسبوع على الأقل. وبينما تبقى مواقع التواصل الاجتماعي جزءا أساسيا من تواجدهم على الإنترنت، إلا أنّ غالبيّتهم تتفاعل مع أصحاب العلامات التجارية والشركات عبر الإنترنت (%74) وذلك بمستويات أعلى بكثير من نظرائهم من الأجيال السابقة.
ومن الواضح أنّ أبناء جيل الألفيّة في المنطقة يقومون بالاستفادة من العالم الرقمي إلى أقصى حد، إلا أن أكثر الجوانب استغلالا تتمثل في إدخال التكنولوجيا الرقمية الى كل مناحي حياتهم اليوميّة. تجدر الإشارة إلى أنّ 4 من بين كلّ 10 يقومون بالتسوّق عبر الإنترنت، في حين يطلب %43 منهم الطعام عبر الإنترنت، بينما يستخدم %40 تطبيقات سيّارات الأجرة على هواتفهم، ويقوم واحد من بين كلّ 3 أشخاص بالتمرينات الرياضية مستعينين بتطبيقات اللياقة البدنية.
لا يظهر هذا التوجه نحو استخدام التكنولوجيا أي علامات للتباطؤ، بل على العكس، فكثيرون منهم متعطّشون للمزيد بدليل أن %56 منهم يبحثون باستمرار عن طرق جديدة لدمج التقنيات الحديثة في حياتهم اليوميّة.
ويوضح استطلاع «إيبسوس» أن %34 من الكويتيين يقومون بالتسوق عبر الإنترنت، ليحتلوا بذلك المرتبة الثالثة خليجياً بعد الإماراتيين الذين أبدوا نهماً أكبر على التسوق عبر الإنترنت، حيث بلغت نسبتهم %88، فيما جاء السعوديون في المرتبة الثانية بنسبة %79.
من جانب آخر، عبَّر %73 من الكويتيين عن تفاؤلهم بمستقبل بلادهم، وهي نسبة متساوية مع الإماراتيين، بينما أبدى السعوديون تفاؤلاً أكبر ليحتلوا المرتبة الأولى على صعيد المنطقة بنسبة %74.
وقالت «إيبسوس»: يحمل أبناء هذا الجيل معهم هموما كثيرة تثقل كاهلهم وتجعل منهم جيلا قلقا ايضا. ومما يدلل على هذا أن 6 من بين كل 10 فقط يشعرون بالتفاؤل تجاه مستقبلهم في بلدان المنطقة، وذلك بسبب الضغوط المالية بشكل رئيسي. ويعتقد أبناء جيل الألفية أنّ جني المال وتأمين مصادر الرزق كان أسهل بكثير بالنسبة للأجيال السابقة. بل إن %41 منهم يشعرون بالإرهاق من الأعباء الماليّة المتراكمة، كما أنه على كل 1 من بين 7 منهم ديون.
ومع ذلك، نجد أن هذا الجيل يتمتّع بطموح لا نظير له، وأن الأغلبية لديهم طموحات عالية في ما يتعلّق بتقدّمهم الوظيفي والمهني، ويكتسب موضوع تأسيس عمل خاص في المستقبل أهمية كبيرة لدى العديد منهم.