الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

لوياك أقامت حفلاً ختامياً لأنشطتها الصيفية وتخريج 400 طالب طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - مجتمع
الجمعة, 07 أيلول/سبتمبر 2018 20:54

 

 

alkuwaitelheen

اقامت مؤسسة لوياك حفلا ختاميا لفعالياتها الصيفية وتخريج ٤٠٠ طالب في برنامج التدريب المهني الثالث وذلك في مسرح مكتبة الكويت الوطنية.

وتحدثت نائب رئيس مجلس إدارة لوياك فادية المرزوق عن التغيير الايجابي الذي يبدأ من النفس وهو فيه عائد وفائدة للشباب والوطن او المجتمع، مطالبة الطلبة بضرورة ان يكون لكل واحد منهم هدف واضح في حياته.

وأضافت ان برنامج لوياك لم يتم في يوم وليلة بل من خلال التخطيط من قبل شهر يناير وان القائمين على هذا البرنامج هم مجموعة من الجنود المجهولين الذين هم العاملين في لوياك والمتطوعين والمدربين والمشرفين حيث بدأ العمل منذ شهر يناير وأمامهم هدف واضح يسعون اليه.

وقالت ان لوياك تطلب من الطلبة ان يكون لكل واحد منهم هدف واضح يسعى له وان يكون الهدف ايجابيا وانه من خلال البرنامج فان التغيير يكون مقابل الوصول الى الهدف.

وتساءلت قائلة: من وراء هذا كله؟ وراء هذا مجموعة من الشباب آمنت بلوياك وتعاونت معها وهم الرعاة والمشاركون وهم (شيراتون الكويت والبنك الوطني والتمدين الاستثمارية ومجموعة التمدين وسينيسكيب والمجلس الوطني ومن خلاله نشكر المكتبة الوطنية التي فتحت لنا ابوابها لإقامة هذا الحفل ومجموعة الراي الاعلامية والشركة الأهلية للتأمين والصناعات البريطانية وزين وامكو والمركز المالي ومجموعة كوت الغذائية والبنك الاهلي المتحد).

ولفتت الى كيفية ان يكون هناك تغيير ايجابي للشاب حتى يكون مصدر إلهام لمن حوله، ومشاركة الغير فيما تعلم.

وبينت ان المشاركين في هذا البرنامج اكتسبوا خبرات نظرية وتم تدريبهم.

وقالت المرزوق ان لوياك تحتفل بتخريج 400 طالب في برنامج التدريب المهني الثالث، مشيرة الى ان هذا البرنامج بدأ في فصل الصيف عام 2002 حيث كان يقام مرة واحدة في السنة، لكنه حاليا يقام على مدار السنة.

وأضافت المرزوق أنه من خلال الـ 400 طالب تم تقديم وظائف دائمة لـ 15 طالبا منهم بعد البرنامج، مضيفة ان ذلك يعتبر ضمن قصص النجاح التي تضمنها البرنامج.

وأشارت الى ان برامج لوياك تهدف الى نشر المحبة والسلام بين الشباب من خلال تطويرهم المهني من الناحية الروحية والنفسية والجسمانية البدنية.

وفي الاطار ذاته، أفاد عريف الحفل ضاري البليهيس بأن تحديد الهدف مطلب ضروري، مشيرا الى ان هناك العديد من الشباب والشابات يرغبون في المشاركة في برنامج لوياك للاستفادة من التغيير والدورات التدريبية والخبرات.

وتحدث بعض الشباب المشاركين في لوياك عن تجاربهم في سوق العمل والخبرات التي اكتسبوها.

من جانبها، أفادت عضو مجلس إدارة لوياك فتوح الدلالي بأن هذا الحفل الختامي لبرنامج لوياك هو رقم 16، مشيرة الى ان العادة جرت ان لوياك بعد نهاية الفعالية تقيم هذا الحفل كفرصة مناسبة لتقديم الشكر للطلبة وكذلك للشركات التي تولت تدريب الطلبة وفرصة أيضا ليكون هناك تعارف بين الطلبة وممثلي الشركات.

وأضافت الدلالي انه خلال البرنامج تقوم لوياك بعمل بعض المسابقات يتم الإعلان عنها خلال الحفل.

وفي الاطار ذاته، قال المشرف في لوياك إلياس اشكناني انه كان يشرف على مجموعة كبيرة من الطلبة، مشيرا الى ان الحفل الختامي لبرنامج لوياك التدريبي الذي أقيم خلال الفترة الصيفية تضمن فقرات نالت إعجاب الحضور.

وأضاف اشكناني ان فكرة البرنامج هي تأهيل الطلبة للعمل في القطاعات الخاصة او المجتمعية ومعرفة الأهداف السامية في تلك القطاعات.

من جانبها، قالت مقدمة الأخبار في تلفزيون الكويت والمشرفة والمتطوعة في لوياك منذ عام 2004، مناير القلاف ان هذا الحفل الختامي لبرامج لوياك الصيفية نحرص على اقامته سنويا لكي نشهد قصص النجاح التي حققها الشباب الذين تخرجوا من هذه البرامج الصيفية التي تخلق منا جيل مليء بالوعي والقيادة والثقافة.

وأضافت القلاف أن هناك تجارب كثيرة لن ينساها هؤلاء الشباب في حياتهم وسوف تهيئهم لان يكونوا مستعدين لسوق العمل.

وأنهت تصريحها قائلة: كل التوفيق لجميع المتدربين المتطوعين الذين كانوا معنا في البرامج الصيفية .

وفي نهاية الحفل تم إجراء مسابقات وتوزيع بعض الجوائز على الطلبة الحضور حيث فازت بالمركز الاول الجمعية الكويتية لمتلازمة الداون، ومن اللجان التوعوية فازت اللجنة الاعلامية.