الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

الصعود إلى الهاوية طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - اقلام
الجمعة, 17 آب/أغسطس 2018 02:13

 

 

 

 

alkuwaitelheen

• حسب قراءاتي التاريخية للدول المتقدمة، لاحظت ضياعاً دائماً للجيل الأول حين يتم تغيير القوانين الجوهرية لأي دولة بالعالم، فتزداد الجريمة والمخالفات والحوادث، ويكثر من يدخلون السجون لجهلهم بتلك القوانين الجديدة وعدم تعودهم على مساحة الحرية الكبيرة والجديدة عليهم. فلاحظت حين انفتاح الانترنت حدوث حالات طلاق كثيرة ومشاكل اسرية، ولكن مع السنوات ستصبح هذه الأمور طبيعية جداً وتصبح التجاوزات أمراً نادراً، وهذه ضريبة الجيل الأول الذي فتحت امامه تلك الابواب ولأول مرة، فذلك هو الصعود للهاوية، لأنه الانفتاح يصب في مصلحة وطن اقتصادياً وبالجهة الأخرى الخسائر الفادحة في بداية التطبيق.
• دائماً نجد الشعوب تتذمر وغير راضية عن معيشتها وغير مقدرة أو مثمّنة لما تملك من نعم قد رزقها الله بها، ودائماً نجد الإنسان يقدر نعمة غيره وعينه عليها ويحسده عليها، على الرغم أنه قد يكون لديه الأفضل، وكمثال الغرب يحسدوننا على شمسنا المشرقة صيف شتاء مرة كانت حارة وعلى جونا غير الرطب، ونحن نرى أنهم في نعمة لأن الطقس لديهم أبرد من أجوائنا، ولديهم الزراعة والاعشاب الخضراء بكل مكان، وهذا حال الانسان غير راضٍ بما يملك وغير قنوع بما رزقه الله، فهذه سنة الحياة.
• مشكلة العالم هي الاقتصاد، والآن الحرب الباردة والطاحنة بين أميركا والصين واضحة للكل، ونتمنى ألا تفتح ابواب الحرب العالمية الثالثة بدافع هذه المنافسة، فنجد الشركات الكبرى في العالم بدأت تعيد تدوير الملابس وترسلها للعالم اجمع على شاكلة الجينز المقطع والبلوزات البالية وبدؤوا بتصديرها مرة اخرى بأسعار باهظة الثمن على انها موضة العالم المتحرر من الرسميات واللبس المرتب، فبلع الطعم الشباب في جميع انحاء العالم وبدؤوا بشرائها، فخسر الشباب والفتيات رواتبهم الشهرية مقابل ارباح الشركات بأموال الملابس المهلهلة.
• سألني أحد الأشخاص لم الشعراء يتغنون ويذكرون القلب والحب الذي يقع به، وجميع الناس تذكر مشاعر القلب للطرف الآخر على الرغم من ان القلب ما هو إلا عضلة لا تترجم الحب بل العقل ومركز بالدماغ هو المسؤول عن العواطف وترجمتها والشعور بها وليس تلك العضلة؟!
فأنا على ما أعتقد ربط تلك المشاعر بعضلة القلب لأنه هو الفيصل بين الإنسان فوق الارض وبباطنها، فحين تتوقف عضلة القلب تنتهي حياة الانسان ويُدفن، لكنه حين يتعطل الدماغ ينشل بجلطة او غيرها مع استمرارية نبض القلب، فالإنسان لا يُدفن تحت التراب، لذا ربط الشعراء او البشر ككل الحب بالعضلة المفصلية في وجود البشر على الارض لأنها اغلى او اثمن وتستحق ان نربطها بالحب والتغني بها.