الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

الهيبة 3 ينطلق قريباً طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - فن ونجوم
الجمعة, 10 آب/أغسطس 2018 11:55

 

 

 

 

alkuwaitelheen

على الرغم من أنّ الممثل السوري تيم حسن لم يعلن بعد، عبر حساباته الرسميّة على مواقع التواصل الاجتماعي، عن جزء ثالث من مسلسل «الهيبة»، فإن المسلسل سلك طريقه إلى التنفيذ. فقد علم أن الكاتب باسم السلكا، الذي تولّى كتابة الجزء الثاني من المسلسل تحت عنوان «الهيبة ــ العودة»، بدأ بكتابة الجزء الثالث، وأن التصوير سيبدأ في غضون أسابيع، وتحديداً في أواخر سبتمبر المقبل، ليكون جاهزاً للعرض في رمضان 2019.
ولم يتم تسريب فكرة المسلسل، وهل سيستمر في حقبة الماضي التي عاد إليها صنّاع العمل في الجزء الثاني، أم أن أحداثه ستبدأ من حيث انتهى الجزء الثاني، إلا أنه من المؤكد أن الممثلة نادين نجيم لن تعود إلى المسلسل كما أشيع، وأن الأحداث ستأخذ منحىً جديداً يبرّر غيابها درامياً.

نيكول أم سيرين؟
بموازاة الحديث عن انطلاق التصوير قريباً، لم يعلن بعد عن الاسم الذي سيشارك تيم حسن البطولة، إلا أن مصادر داخل العمل أكدت لنا أن الممثلة نيكول سابا لن تكون حاضرة في الجزء الثالث، إذ إن دورها انتهى ضمن أحداث المسلسل.
كما برز اسم الممثلة سيرين عبدالنور لتلعب دور البطولة، وهو الأمر الذي أكدت سيرين أنها لا تعرف عنه شيئاً لغاية الآن، في حين أن مصادر في أروقة العمل تؤكد أن اسم سيرين هو الأكثر تداولاً، وأن اتفاقاً قد يعقد معها لإسناد دور يكتب خصيصاً لها، وفي حال وافقت سيرين على العمل، ستكون أمام حرب إعلامية، تكمن في تصويرها بديلة لنادين نجيم، رغم أن هذه الأخيرة ظهرت في العمل قبل سنتين، مما سيكون بمنزلة حجّة دفاع بالنسبة إلى سيرين، التي غابت هذا الموسم بسبب حملها، واقتصر ظهورها على خماسية ضمن مسلسل «حدوتة حب».

أسئلة تنتظر إجابات
مسلسل «الهيبة» أصبح شبه جاهز للتصوير، والأبطال حاضرون لتسلّم أدوارهم، إلا أن السؤال المطروح في حال أكمل المسلسل من حيث انتهى في الجزء الأول، كيف سيتمّ إنعاش ذاكرة المشاهدين، الذين شاهدوا العمل قبل سنتين؟ هل سيتم اعتماد تقنية الفلاش باك؟ وهل ستكون نادين نجيم حاضرةً فيها؟ وكيف سيتم تبرير غياب نادين نجيم عن الأحداث؟ وهل سيتم إيجاد بديل لها؟ وهل سينطلق المسلسل من فكرة جديدة بعد الانتقادات الواسعة، التي تعرّض لها بسبب إغراقه في العنف والدمويّة بصورة غير مبرّرة؟
أسئلة لن تكون الإجابة واضحة عليها إلا مع عرض العمل، إذ إن صنّاعه نجحوا خلال جزأين في الحفاظ على سريّة الأحداث وعدم تسريبها الى الإعلام، الأمر الذي ساهم في الحفاظ على عنصر المفاجأة وعدم إحراق الأحداث مسبقاً.