الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

رسالة إلى صديقنا عبدالله خلف طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - اقلام
الجمعة, 10 آب/أغسطس 2018 01:12

 

 

 

 

 

 

alkuwaitelheen

اخي العزيز.. لقد ذكرتم بمقالتكم القيمة التي نشرت قبل فترة ان جزيرة فيلكا اشتهر اسمها من قبل العدان.. الفنطاس وجزيرة ام المرادم لكونها تتمتع بموقع جغرافي مهم يقع في فم الخليج، إضافة إلى ما تحتويه من أجواء مناخية رائعة ملائمة لحياة الإنسان.
وتعليقا على ذلك حينما كنت سفيراً للكويت في اليونان رافقت فخامة الرئيس اليوناني الراحل بابا ندريو في زيارته إلى البلاد في أوائل الثمانينات. كان يرافق الرئيس وفد يضم بين اعضائه أحد الخبراء المختصين في الآثار، وفي الحديث الذي دار بينه وبين بعض الإخوة المثقفين الكويتيين الذي جرى في متحف الكويت الوطني تطرق إلى جزيرة فيلكا وبالخصوص اسم الجزيرة تلك نظراً لمعرفة الوفد اليوناني بتاريخها.
يقول خبير الآثار إن القائد اليوناني الإسكندر المقدوني هو من اتخذ من تلك الجزيرة معسكراً لإقامة جيوشه المتواجدة في الخليج، وهو الذي أطلق على الجزيرة اسم «فولوثيه» الكلمة الإغريقية التي تعني بلغة الإغريق «المنظر الجميل» لما تتمتع به تلك الجزيرة من موقع جغرافي يطل على الخليج وأجواء مناخية رائعة.
يقول الوفد الذي رافق الرئيس اليوناني بابا ندريو: إن كلمة «فولوثيه» التي كانت تطلق كتسمية لجزيرة فيلكا قد حورت إلى كلمة «فيلكا» الدارجة التي تُتداول والتي ليس لها كما يقول اليونانييون اصول في قواميس لغة الإغريق.
الإغريق حسبما يذكره التاريخ اليوناني يدعون أن جزيرة فولوثيه اي فيلكا تعتبر ركناً تاريخياً مهماً يؤكد وجودهم في منطقة الخليج خلال فترة فتوحاتهم التي نالت بلاد فارس.
في اثينا وفي أعلى قمم الجبال المحيطة بها التي تطل على المدينة من ثلاث جهات أنشئ أخيراً حي سكني جديد أطلق عليه «فولوثيه». وهذا يدل على صحة التعبير اللغوي الذي اطلق على تسمية جزيرة فيلكا الذي اختاره في مرحلة من الزمن امير البلاد الراحل الشيخ عبدالله السالم الصباح مكاناً لقضاء فترة من الراحة في رحابها.
أخي العزيز هذا ما سمعته من اليونانيين أنقله إلى سيادتكم بكل احترام وتقدير.