الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

دار النعيم كرّم 100 طفل من حفظة القرآن الكريم طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - مجتمع
الجمعة, 11 أيار/مايو 2018 22:28

 

 

alkuwaitelheen

أكدت الشيخة أوراد الجابر أن تنشئة الأطفال على حفظ كتاب الله وفهمه هي أكبر استثمار للوالدين.

جاء ذلك في تصريح لـ «الأنباء» على هامش الاحتفال الذي نظمه مركز دار النعيم لتحفيظ القرآن الكريم التابع لجمعية بيادر السلام النسائية والذي تم فيه تكريم 100 طفل وطفلة وناشئة من الحفظة، والذي يقام للعام الـ 24 على التوالي.

وقالت الشيخة أوراد الجابر إنه ومن خلال رعايتي لمركز دار النعيم كل عام بحمد الله ارى امامي ما يثلج القلب ويشرحه من اطفال في عمر الرابعة والخامسة ويحفظون كتاب الله وما اذهلني حسن تلاوتهم بالتجويد وتطبيق احكامه، حيث يحتضنهم المركز منذ طفولتهم فيكبرون على حب كتاب الله والتمسك به والعمل بما فيه وينعكس ذلك على حياتهم وتعاملهم بخلق القرآن الذي نشأوا عليه، فهنيئا لأولياء الأمور الذين اهتموا بأن يعيش أولادهم في هذه البيئة الصالحة ويلبسوا أهاليهم تاج الوقار يوم القيامة، متقدمة بالشكر للقائمات على هذا العمل الجليل، داعية لهن بالتوفيق.

من جهتها، قالت رئيسة جمعية بيادر السلام النسائية دلال العثمان نحتفل بتكريم اكثر من 100 من الحفظة المتميزين الملتحقين بدورات مركز دار النعيم لتحفيظ القرآن الذي تأسس عام 1993 ليكون صرحا متخصصا ونبراسا للقرآن الكريم ترتيلا وحفظا وتجويدا وتفسيرا فخرج الحفظة المتقنين لكتاب الله والذين نستقبلهم من عمر 3 سنوات حتى كبار السن ويشمل المركز عدة تخصصات منها قسم تحفيظ مناهج التربية، وقسم للإتقان للبراعم والناشئة، وآخر لختم القرآن، وقسم القاعدة النورانية وهو لتعليم القراءة يصلح لغير الناطقين بالعربية ومن يجدون صعوبات في القراءة خاصة ابناء المدارس الأجنبية ويشرف على القسم مدرسات ذوات تأهيل عال يطبقن خلال الوسائل التعليمية اليدوية والإلكترونية الحديثة حتى لا يمل الطفل وقد تخرج في المركز مئات الطلبة.

ولفتت العثمان الى انه تم افتتاح قسم روض القرآن الذي اعطى بعدا جديدا لحفظ القرآن مع مراعاة سن الطفل ورأينا حب الطفل وفرحته بهذه الدورات، والمركز يتضمن الى جانب تدريس القرآن تعليم الأخلاق والحديث والسيرة النبوية وقصص الأنبياء وإحياء المناسبات الدينية والوطنية والاجتماعية وممارسة الأنشطة الفنية والطهي وتعليم الخطابة والأنشودة وعروض سينمائية ورحلات ترفيهية. بدوره، تحدث فايز الرفاعي والد كل من الناشئة حمد وزيد وبدر الملتحقين بالمركز قائلا: كون ابنائي الثلاثة ملتحقين بمركز النعيم فهذا يعني النجاح والجدية التي نراها في هذا المركز والقائمات عليه فشكرا لكم على ما تبذلوه من اجل ابنائنا.

والجدير بالذكر ان الاحتفال شمل عدة فقرات منها «صلينا صلينا» ولوحة «محمد الرحمة» وفقرة «قد جاء بصدق البرهان» ولوحات تعبيرية قدمها اطفال مركز النعيم.