الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

طريق السلاطين.. مسار هواة السياحة من فيينا لإسطنبول طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - المنوعات
الجمعة, 11 أيار/مايو 2018 06:13

 

 

 

 

alkuwaitelheen

يجذب طريق السلاطين منذ سنوات الكثيرين من هواة السياحة سيرا على الأقدام، وهو بطول 2100 كلم، ويبدأ من العاصمة النمساوية فيينا مارًّا بتسع دول أوروبية ومنتهيا عند جامع السليمانية في مدينة إسطنبول التركية.

ونال هذا الطريق اسمه بعدما سلكه السلطان العثماني سليمان القانوني لكي يحاصر فيينا في النصف الأول من القرن السادس عشر، وبعد قرون من ذلك التاريخ وبغرض السياحة أطلق عليه اسم "طريق السلاطين" عام 2010، حينما وضع رئيس "وقف الطريق الصوفي" سادات جاكير إشارات على مسار الطريق بمساعدة جمعية الرياضات الطبيعية في أدرنة في القسم الممتد داخل تركيا في كل من ولايات أدرنة، وقرقلر إيلي، وإسطنبول، على مسافة 390 كلم.

و"وقف الطريق الصوفي" مؤسسة أهلية تعتني بإحياء الأماكن التاريخية التي خرج منها علماء وشعراء الصوفية، وبث الوعي حول الأهمية السياحية لهذه الأماكن، وإظهار القيم المعنوية والكنز الثقافي لها.

دليل سياحي
وأعد الوقف دليلين سياحيين باللغتين التركية والإنجليزية عن الطريق الصوفي الذي يبلغ طوله نحو 801 كلم، ويبدأ من إسطنبول وينتهي في مدينة قونيا وسط تركيا، ويشكل امتدادا تركيًّا لطريق السلاطين الذي يبدأ من فيينا. كما كان "الطريق الصوفي" يستخدم طريقا للحج في العهد العثماني.

ويمكن لهواة السياحة سيرا على الأقدام أن يسلكوا طريق السلاطين من نقطة بدايته في فيينا، والمرور بعدد من الدول الأوروبية، وصولا إلى القسم التركي من الطريق، بعد تسجيل الدخول من بوابة قابي كولة الحدودية.

ويمر هؤلاء بعدد كبير من القرى التابعة لولاية أدرنة وقرقلر إيلي ثم يواصلون رحلتهم إلى نهاية المسار عند جامع السليمانية بإسطنبول.

ومنذ افتتاحه قبل ثمانية أعوام، يلقى هذا الطريق التاريخي إقبالا كبيرا من السياح الأوروبيين خاصة، ويدعو الكثير منهم إلى تسجيله على أنه مسار مناسب لركوب الدراجات الهوائية أيضا.