الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

كيبكو تنظم ملتقى «شراكة» بالتعاون مع التقدم العلمي طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - اقتصاد
الإثنين, 12 آذار/مارس 2018 02:15

 

 

 

alkuwaitelheen

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، إن الوزارة لديها خطة لبناء مبنى المجتمع المدني على مساحة كبيرة، لافتة إلى أنه يهدف لجمع كل جمعيات المجتمع المدني تحت سقف واحد.
كلام الصبيح جاء خلال الحلقة النقاشية الأولى من ملتقى «شراكة»، بمشاركة كبار المسؤولين التنفيذيين من القطاع الحكومي والخاص، وغير الربحي، وفي مقدمهم نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في شركة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) فيصل حمد العيار، ونائب المدير العام للشؤون العلمية في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، الدكتور سالم الحجرف، ونائب رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لشركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية، سعدون علي.
وشدّدت الصبيح على أنه «لو تعاونت كل الجمعيات التعاونية والنفع العام والخيرية بعضها مع بعض، فما من قوة ستقف في طريقها»، مبينة أن «الشؤون» انتهت من التصاميم المبدئية للمبنى، وأنه سيتم البدء في البناء قريباً، مؤكدة أن كل جمعية سيكون لديها مقرها الخاص في المبنى، الأمر الذي سيمكّنها من تبادل الخبرات، واكتساب المهارات بعضها من بعض، وتعزيز التنافس في ما بينها نحو الأفضل. وأشارت إلى أن الوزارة تعمل على توظيف أرباح الجمعيات في خدمة المجتمع المدني، وفق ضوابط وتقييم ربع سنوي، إلى جانب إنشاء صندوق للمجتمع المدني تصب فيه كل هذه المداخيل، وإشراك الجمعيات الخيرية والتبرعات التي تحصلها في هذا الصندوق لتنمية المجتمع المدني.
وأوضحت أن هناك جمعيات نشطة جداً، ولها باع طويل في العمل، وأن هناك جمعيات أخرى بحاجة إلى الدعم، مؤكدة أن أرباح الجمعيات بمختلف مسمياتها يجب أن تصب ضمن إطار تنمية المجتمع.
وأفادت أن هناك شراكات كثيرة تقيمها «الشؤون» مع الجمعيات المختلفة، مؤكدة أنه لا تنمية من دون 3 قطاعات، هي: الحكومي، والخاص، والمدني.
من جانبه، قال العيار إن الهدف من إقامة الملتقى سنوياً، هو إعطاء الوقت الكافي لأصحاب المشاريع حتى تنضج مشاريعهم، ويحققوا شيئاً منها على أرض الواقع.
وأضاف أن القطاع الخاص يسهم بشكل كبير في دعم المجتمع المدني من خلال تخصيص جزء من أرباحه السنوية إلى جانب تقديم دعم العمالة.
ولفت العيار إلى أنه لو تم تخصيص 1 في المئة من أرباح الشركات المدرجة في البورصة للعمل المدني، فسيتم تجميع نحو 17 مليون دينار سنوياً، الأمر الذي يسهم بشكل كبير في تنفيذ كامل الأفكار التي تصب في مصلحة المجتمع، مما يسهم في استدامة العمل المدني المجتمعي.
بدورها، أوضحت المديرة التنفيذية للمسؤولية الاجتماعية لشركات «كيبكو» عبير العمر، ان الشركة تنظم ملتقى «شراكة» للمسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة للعام الخامس على التوالي، وللسنة الثانية بالشراكة الإستراتيجية مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، لمصلحة جمعيات النفع العام، والشركات غير الربحية.