الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

«إيكويت» تواصل حملتها التوعوية لتثقيف الشباب حول البلاستيك وإعادة تدويره طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - مجتمع
الجمعة, 12 كانون2/يناير 2018 16:30

 

 

alkuwaitelheen

التزاما بتوعية المجتمع حول أهمية البلاستيك ودورة استخدامه في الحياة اليومية، تواصل شركة ايكويت للبتروكيماويات، الجهة العالمية الرائدة في إنتاج البتروكيماويات، حملتها للتوعية بالبلاستيك والتي تقوم من خلالها بزيارة مجموعة من المدارس في الكويت وذلك بهدف تثقيف الطلاب حول المواد البلاستيكية.

وتترجم الحملة أهداف إيكويت لتحقيق التنمية المستدامة في جميع جوانب أعمالها، سواء كان ذلك من الناحية التشغيلية أو الاجتماعية أو البيئية.

وقامت إيكويت بتنظيم ورش عمل في 10 مدارس حكومية كجزء من المرحلة الثانية من هذه الحملة خلال 2017، إذ قامت الشركة بالتعريف عن دورة حياة البلاستيك، واستخداماته في العديد من الصناعات، وعملية إعادة تدويره، واشتملت الورش على أنشطة تفاعلية ومسابقات تمت بالتعاون مع «بلانك هانتس».

وخلال العام 2018، ستقوم الشركة بإطلاق المرحلة الثالثة من هذه الحملة عبر إقامة فعاليات عامة في أماكن مختلفة في الكويت، مثل مراكز التسوق، وذلك للتفاعل مع مختلف شرائح المجتمع وزيادة الوعي العام عن البلاستيك.

وقالت مساعد الرئيس التنفيذي للاتصالات والعلاقات العامة والحكومية في «ايكويت» دعبير العمر: «تركز مبادراتنا في ايكويت على تحقيق التنمية المستدامة بما يدعم استراتيجية الشركة للتنمية المستدامة 2025، والتي بدورها تدعم أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ورؤية الكويت الجديدة للعام 2035.

إن استدامة بيئتنا أحد أهم العناصر في نمو وتطور المجتمعات والاقتصادات، بالإضافة إلى الاستثمارات المستمرة التي نقوم بها لإيجاد حلول فعالة لتحسين إدارة الموارد والحد من النفايات».

من ناحيتها، قالت عضو فريق «إيكويت» للتنمية المستدامة أسرار محمد: «يمثل البلاستيك جزءا مهما من حياتنا في الوقت الحاضر، إذ نقوم باستخدامه بشكل يومي، وتؤكد الاستخدامات المتعددة وتطبيقات البلاستيك على ضرورة استخدام المنتجات البلاستيكية وإعادة تدويرها بشكل سليم لضمان التنمية المستدامة على جميع الأصعدة.

إن العمل على تعريف وتثقيف الطلاب بصناعة البتروكيماويات ومختلف المنتجات التي تنتجها مثل البلاستيك يمثل أمرا بالغ الأهمية لزيادة الوعي العام».