الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

عطلة الربيع طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - اقلام
الجمعة, 12 كانون2/يناير 2018 03:46

 

 

 

 

alkuwaitelheen

بدأت اليوم رسميًا عطلة الربيع، وهذا يعني أننا من الأسبوع القادم لن نجتمع كعادتنا، نظرت إليّ إحدى الحاضرات قائلة: كل ربيع وأنتم بخير، هذه فرصة لنتمتع مع أفراد الاسرة وانا مع اسرتي الصغيرة سنذهب الى اميركا عند ابنائي الذين يدرسون هناك لنسعد معهم ونتجول وهذه فرصة، قاطعتها اخرى وهي تقول انا لا اعرف لماذا السفر في الشتاء، فجونا رائع ولا عذر ان نغادر بسبب الحر والبحث عن البراد، «لو ترحون المطار تقولون موزعين عليهم التذاكر مجانا مع الاقامة».
ردت أخرى: لا تنسي أن اخوانا الوافدين خاصة المدرسين أيضًا يغادرون لزيارة أهلهم وهي فرصة، أجبتها الآن وقت المخيمات الربيعية وهذا جمال خاص لا يعوض خاصة ان فترة التخييم قصيرة كما حددتها البلدية والتخييم من عاداتنا وتقاليدنا لهذا لها نكهة خاصة لا تعوض، ضحكت إحداهن وهي تقول الله يهديك كل شيء تغير لم تحافظ طلعة البر على التقاليد القديمة، بل تعاني من الايدي التي تعبث في البيئة وتسعى الى دمارها بسبب التجريف ووضع السيراميك وغيرها من مدمرات البيئة، أجبتها لماذا لا تقوم هيئة الزراعة بتوزيع شتلات زراعية على المخيمات وتجري مسابقة لأجمل حديقة في البر حتى تجعل من الصحراء حديقة غناء؟!
تساءلت اخرى وبعد رحيل «الكشاته» ماذا سيحل بهذه المزروعات؟ أجبتها على هيئة الزراعة متابعة هذه المزروعات في الري وبهذا نحافظ على البيئة وتكون بلدنا خضراء لربيع قادم ونعلم الناس المساهمة على تجميل البر لنتمتع به، بدل التجريف والتشفيط وتخريب التربة.

ومضة
ما ان تأتي عطلةٌ يكون المطار الخيار الاول، ويكون البر والبحر الخيار الثاني، وتبقى المنازل خالية، كل عام وأنتم بخير.