الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

الكويت من أكثر الوجهات أمناً للأميركيين طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - كويت
الجمعة, 12 كانون2/يناير 2018 02:35

 

واشنطن تعدّل نظام مخاطر السفر وتصنف الدول في 4 مستويات

 

 

 

alkuwaitelheen

وفق نظام جديد كشفت عنه الولايات المتحدة، أمس الأول، لتحذير مواطنيها من مخاطر السفر، ويصنف مستويات الأمن والسلامة إلى أربعة مستويات، حلت الكويت في المستوى الأول، الذي يدعو الأميركيين إلى اعتماد «الاحتياطات العادية» عند السفر إليها.

وفي وقت نصح النظام الموجود على موقع «travel.state.gov» التابع لوزارة الخارجية الأميركية، المواطنين بعدم التوجه إلى الصحراء على الحدود بين الكويت والعراق، لوجود ألغام وقذائف غير منفجرة، طالبهم بتجنب زيارة الجهراء وجليب الشيوخ بسبب مخاطر الجريمة فيهما.

وبحسب النظام، الذي يتضمن صفحة عن كل دولة يوضح فيها التهديدات المحددة ويفسر سبب إبداء النصيحة عنها، حلت سلطنة عُمان والبحرين والإمارات وقطر في المستوى الأول، في حين جاءت السعودية ومصر ودول أوروبية منها فرنسا وألمانيا وبريطانيا، بالمستوى الثاني، الذي يدعو المسافرين إلى «اتخاذ احتياطات إضافية».

وصنفت الولايات المتحدة عشر مناطق حروب ودول منهارة هي أفغانستان، وجمهورية إفريقيا الوسطى، وإيران، والعراق، وليبيا، ومالي، والصومال، وجنوب السودان، وسورية، واليمن إلى جانب كوريا الشمالية، في المستوى الرابع الذي ينصح الأميركيين بعدم السفر إليها، في حين حل لبنان وكوبا في المستوى الثالث الذي يدعو المسافرين إلى «إعادة النظر في السفر» إليهما.

ورغم أن «الخارجية الأميركية» تشدد على أنها تقدم نصائح كانت قائمة أصلاً، لكن تبديها بأسلوب جديد لجعلها أكثر وضوحاً للمسافرين الأميركيين، فإن بعض التصنيفات قد تثير الدهشة أو الغضب الدولي.

وقالت المسؤولة القنصلية ميشيل بيرنيير-توث، إن «هذه ليست وثائق سياسية، بل تحذيرات مبنية على تقييمنا للأوضاع الأمنية».

وكانت دول اشتكت في الماضي أن التحذيرات من مخاطر مبالغ فيها وتضر بالسياحة، في وقت اعتبرت دول أخرى أنها تتعرض لتقريع دبلوماسي أميركي.

وكانت المكسيك المصنفة في المستوى الثاني اشتكت سابقاً من أن هذه التحذيرات تضر بالسياحة لديها، غير أن النظام الجديد يحدد تفصيلياً المناطق الواجب تجنبها في المكسيك بسبب أعمال العنف التي تمارسها كارتيلات المخدرات.

ولا يعطي النظام الجديد تصنيفاً للولايات المتحدة، علماً بأن نسبة جرائم القتل للفرد فيها هي 4.88 لكل مئة ألف شخص، الأمر الذي يضعها بين المستويين الثالث والرابع.