الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

من قصر بيان.. جاء البيان: رُفِعَ الإيقاف طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - الرياضة
الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 07:29

 

 

 

 

الكويت - الكويت الحين

 

alkuwaitelheen

من قصر بيان زفت بشرى رفع الايقاف عن الرياضة الكويتية، فقد استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو، والوفد المرافق، بمناسبة زيارته البلاد.
وشكر سموه رئيس الاتحاد على الدور الذي قام به لدعم الرياضة الكويتية، معربا سموه عن أهمية رعاية الشباب من قبل جميع مؤسسات الدولة وتسخير كل الإمكانيات للاهتمام بالطاقات الشبابية، من أجل رفع راية الكويت في شتى المحافل.
من جانبه، قال إنفانتينو خلال اللقاء: شرف كبير جدا ان اكون موجودا مع صاحب السمو، مخاطبا الأمير: انت يا صاحب السمو متميز جدا، ليس فقط في الكويت والمنطقة، بل في العالم كله.
واضاف: انا كرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) سعيد جدا بهذا اليوم بأن ابلغ سمو الأمير خبرا سعيدا، أعتقد ان الكويت محتاجة إلى هذا الخبر السعيد.. والمنطقة أيضا تحتاج إلى اخبار سعيدة، وكذلك العالم يحتاج إلى اخبار سعيدة.
وتابع: شكرا جزيلا لكل العمل الذي قامت به مجموعة من عندنا ومجموعات من الكويت.. وكما يوجد فريق كرة قدم نحن نعمل كفريق واحد اليوم، وبودي ان اكرر وأؤكد لصاحب السمو ان مجلس «الفيفا» قرر بالإجماع في اجتماعه رفع الايقاف عن الكويت منذ الآن.
وأوضح إنفانتينو: عملنا اشياء كثيرة جدا، لكن هذه البداية لمرحلة جديدة.. شكرا لحكمتكم يا صاحب السمو.. انا اعلم انك مشجّع قوي لكرة القدم وقائد حكيم.. وأنت أعطيت «عيالك» كلهم الروحية، ويمشون الآن بالاتجاه الصحيح.. انا فخور جدا، وسعيد ان الكويت عادت الى عائلة «الفيفا»، لنعمل معا لمستقبل أفضل للكويت.. شكرا جزيلا من القلب.

«قدمتم كثيراً»
وخاطب الأمير قائلا: يا صاحب السمو رحابة صدركم وعظمتكم مشهود لهما وشاهدناهما اليوم في هذه العملية.. وقدمتم لبلدكم بالماضي والحاضر الكثير وما زلتم تقدمون، لا سيما للشباب في بلدكم، وخصوصا الذين يعشقون كرة القدم الكويتية والدولية.. والآن يجب علينا ان نتطلع إلى المستقبل يجب ان يكون هدفنا المستقبل، ويجب ان نشد يد بعضنا بعضا، ويجب ان نعمل معا لمستقبل كرة القدم.

الغانم: كل الشكر يا طويل العمر
بدوره، قال الغانم: «إذا تسمح لي طويل العمر نيابة عني وعن الجميع ان أتقدم لسموك بالدرجة الاولى بالتفضّل، بعد الله سبحانه وتعالى، لسموك بدعمك وإصرارك على ان يتحرر الشباب من الظلم الجائر الذي وقع عليهم وان نرجع نلعب بكرامتنا».
وأضاف مخاطبا الأمير: لولا دعمك ولولا توجهاتك وإصرارك على ان نعود نلعب بكرامتنا من دون أي مساس بسيادة البلد من دون أي مساس بدستورنا لما حدث ما يحدث الان.. لك كل الشكر والتقدير يا طويل العمر وللأخ جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي ايضا كل الشكر على الدعم الحقيقي والنظر لموضوع الكويت بإنصاف.. وبعد الله مشكورا يا طويل العمر وجزاك الله خيرا».