الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

الرياضيون الكويتيون بين حدثين طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - اقلام
الأربعاء, 06 كانون1/ديسمبر 2017 01:56

 

 

 

 

 

الكويت - الكويت الحين

 

alkuwaitelheen

تابع رياضيو الكويت حدثين مهمين، احدهما على مستوى الرياضة الدولية، وهو اجراء قرعة كأس العالم ٢٠١٨، وهي البطولة الاممية التي ستقام في روسيا.
والآخر دعوة مجلس الامة لاجتماع عاجل لاقرار قانون الرياضة الجديد، والذي قد يفتح الابواب لرفع الايقاف الدولي عن الرياضة الكويتية المتعطلة منذ امد طويل..
وما بين الحدثين بون شاسع!
ففي الحدث الاول الذي تابعه الشباب الرياضي والمهتمون بالرياضة من الكبار، عاشوا القرعة وهم لا يشاهدون اسم الكويت من بين هذه الدول ولا يرون علمنا الوطني بين اعلامها، خاصة مع وجود أعلام أربع دول عربية، وثلاث دول اسلامية، تنافس دول العالم ويتابع شبابها انجازاتها الوطنية والرياضية على مستوى ارفع بطولة دولية لكرة القدم.
أما الحدث الثاني، فتابعه الرياضيون المحليون يحدوهم الامل كي تنجح السلطتان في العمل معا لاقرار قانون مقبول من الاتحاد الدولي لكرة القدم للاقتناع برفع الايقاف الرياضي الذي اثر في معنويات شبابنا وحرمهم من المشاركة الدولية أسوة بباقي شباب العالم.
فهل سيتحقق هذا الحلم؟
في الحدث الاول لا نملك الا الاستمتاع بمشاهدة المباريات التي ستقام في الرابع عشر من يونيو، والذي قد يصادف عيد الفطر المبارك، وتنتهي في الخامس عشر من يوليو، حيث ستقام المباراة النهائية في استاد لوجنيكي بموسكو عاصمة روسيا.
أما في الحدث الثاني، فإننا نملك الطلب من نوابنا ووزرائنا الكرام السعي الحثيث والعمل الجاد لرفع الايقاف الرياضي من خلال استصدار قوانين لا تشوبها أي شائبة، وذلك بالتعاون المتواصل مع الاتحاد الدولي، والعمل معه بالطرق الرسمية كي لا نفاجأ مرة أخرى بأننا نسير في وادٍ يختلف عن الوادي الذي يريده الاتحاد الدولي.
وهذا يتطلب التأني في اصدار القانون الا بعد الموافقة الأكيدة من الاتحاد الدولي، كي لا نعود مرة اخرى الى المربع الاول.
وكلنا ثقة بأن التعاون بين السلطتين سيحقق لشبابنا الرياضي هذا الامل، متطلعين ان يكون اسم الكويت وعلمها خفاقا مرة اخرى في المحافل الرياضية العالمية، وفي ملاعب كأس العالم المقبلة بإذن الله.