الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

صبيح المخيزيم: الكويت الـ47 عالمياً في مستوى التعليم! طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - كويت
الأربعاء, 06 كانون1/ديسمبر 2017 01:11

 

 

 

 

 

الكويت - الكويت الحين

 

alkuwaitelheen

أعلن مدير المركز الوطني لتطوير التعليم د. صبيح المخيزيم، رسمياً، حصول الكويت على المركز الـ47 من بين 50 دولة مشاركة في دراسة بيرلز الدولية 2016 للصف الرابع الإبتدائي، بالتزامن مع إعلان المنظمة الدولية لتقييم التحصيل التربوي؛ نتائج الدراسة دوليا.
وأكد المخيزيم، أمس، أن هذه النتيجة تبين تدني مستوى تحصيل طلبتنا مقارنة مع طلبة غالبية الدول المشاركة، خاصة أن «بيرلز» تعتبر واحدة من أهم الدراسات عالمياً في قياس مستوى التحصيل للطلبة في مهارة القراءة حسب معايير عالمية معتمدة، مستذكراً نتيجة الدراسة في دورتها السابقة 2011 التي حصدت الكويت فيها المركز الـ 46 من إجمالي 49 دولة، علما بأنها شاركت بالصف السادس وقتها بدلا من الرابع.
وقال: «بدأت الاستعدادات لتطبيق الدراسة منذ 2014 وتمثلت في المشاركة في إعداد أسئلة الاختبار ومراجعتها مع المنظمة الدولية، وهو ما انطبق أيضاً على أسئلة الاستبيانات، والمشاركة في الدورات التدريبية لشرح المعايير التي يتم على أساسها تصحيح الاختبارات، كما شاركت الكويت أيضاً في اعتماد أدوات الاختبارين النهائي والتجريبي وشمل 21 مدرسة للصف الرابع في 2015.
وأضاف انه تم تطبيق الدراسة لجميع الدول المشاركة في أبريل 2016، وهو ما تم إعلان نتائجه أمس، مبيناً ان اختيار عينة المدارس والصفوف يتم بشكل عشوائي من قبل المنظمة الدولية لتقييم التحصيل التربوي (IEA).

بحث النتائج
وذكر المخيزيم أن الدراسة ضمت لأول مرة عينات من أنظمة تعليمية بمدارس التعليم الخاص، ومنها الإنكليزية والأميركية والهندية والباكستانية وثنائية اللغة والعربية، وطبقت على 120 مدرسة حكومية و67 خاصة للصف الرابع بإجمالي 4609 طلاب وطالبات.
ولفت الى انه بالرغم من مشاركة مدارس التعليم الخاص، فإن النتائج تبين تدني التحصيل لطلبة المدارس الخاصة أيضاً، على الرغم من ارتفاع درجة تحصيلهم مقارنةً بطلبة التعليم العام، مشدداً على أهمية الاستناد على نتائج الدراسة لدى مقارنة التحصيل للطالب في الخاص بنظيره في العام وفي الأنظمة التعليمية للدول الأخرى.
وذكر انه يجري الاستعداد حالياً لعقد اجتماع مع المعنيين في «التربية» لبحث النتائج الأولية للدراسة ومناقشتها، وتحليل النتائج التفصيلية في الفترة المقبلة ونشرها بشفافية حتى اكتمال التقرير الوطني المفصل عنها.