الرئيسية الكويت عربي دولي كتاب فن ونجوم رياضة مال واعمال المجتمع الجريمة

 

الوشيحي يواصل عهره بالادعاء ان طالبات الجامعة يحصلن على أعلى الدرجات بسبب "بنيتهن التحتية" طباعة أرسل إلى صديق
الاخبار - ملفات مميزة
الخميس, 11 حزيران/يونيو 2015 11:29

alkuwaitelheen

* ليس غريبا هذا العهر على الوشيحي فزوجته الصابرة "أم سلمان" ضبطته مع عاهرة على فراشها فطلقته

* العاهر الوشيحي اعترف انه يمارس الزنا مع ساقطة بحراسة اختها دون ان يبالي في سمعة بناته

* على مسؤولي الجامعة وجمعية اعضاء هيئة التدريس اتخاذ موقف جاد من هذه المهزلة

* الصقر الذي ينشر مقالات الوشيحي ينشر ايضا في جريدته صور فاضحة لساقطات

الكويت - الكويت الحين

مجددا، وبكل وقاحة يواصل "المنحاش" محمد عايض الوشيحي العهر الأخلاقي باتهام طالبات جامعة الكويت بشرفهن من خلال مقال له عبر جريدة معزبة محمد الصقر، ووصلت الوقاحة وقلة الادب بالوشيحي بأن يقول عن طالبات الكويت "تلك الصبية حصلت على امتياز مع مرتبة "الشرف الرفيع" بفضل امكانياتها الفاخرة ووسائلها وبُنيتها التحتية"، ونقول "كل من يرى الناس بطبعه" فمن قضى مراهقته مع العاهرات كما اعترف هو على لسانه في احدى تغريداته بانه كان يضاجع عاهرة في الرقة واختها العاهرة الاخرى تحرسهما، ومن ضبطته زوجته الصابرة "أم سلمان" مع عاهرة على فراش الزوجية حتى وصل بها الامر الى ان تطلقه بالمحكمة ، ومن يرضى ان تقيم له عاهرة معروفة في شارع الصحافة حفل عيد ميلاد وتنشر وينشر صورهما وهما ملتصقان ببعضهما وبكل وقاحة بمقر عملهما أو مقر عهرهما في قناة اليوم غير المأسوف عليها، من يفعل كل هذا فيما ذكرناه سابقا، ليس مستغربا ان يقوم بقذف طالبات جامعة الكويت بشرفهن، والمنحاش الوشيحي قال سابقا بتغريدة له "كل من يشتم الأعراض يعاني خللا في عرضه"، ونسأل الوشيحي عن الخلل في عرضه بعد شتمه لأعراض طالبات جامعة الكويت ؟

ويبدو ان الوشيحي وبسبب معاشرته للكثير من العاهرات كمثل عهره ووضاعته وممارساته القذرة التي لايحسب حسابا فيها حتى لبناته التي تربيهن زوجته السابقة الصابرة أم سلمان ،فأصبح يستسهل مثل هذا الإتهام من قبله وينشره في صحيفة تدخل البيوت، لذلك بات الأمر يحتاج وقفة حكومية جادة لمحاكمته وفق القانون لأن الأمر يمس سمعة الاسر الكويتية وبناتها واساتذتنا والتشكيك بصرح من صروح التعليم في البلاد، وعقابه وفق القانون حتى يرتدع هذا المنحاش، بل الأمر يحتاج لشكوى عاجلة من قبل جمعية أعضاء هيئة التدريس، لأن ما ذكره المنحاش الوشيحي هو ايضا اتهام للهيئة التدريسية بالزنا بالطالبات مقابل تفوقهن.

ولأن الوشيحي يتهم طالبات جامعة الكويت بالعهر الأخلاقي، فلزاما أن نذكره بعهر الأخلاقي، فالمنحاش الوشيحي صاحب الفضائح النسائية الماجنة التي تسببت بهدم بيته وتدمير أسرته مع زوجته الأولى ومطلِقته ( لانقول طليقته لأنها هي من طلقته من خلال المحكمة ) حاليا " أم سلمان " الصابرة المحتسبة والوشيحي المجاهر بمعصيته، قليل جدا من يعلم بأن زوجته الاولى ( أم سلمان ) المسكينة والمغلوبة على امرها هي من طلبت الطلاق بسبب كثرة فساده وقد فوتت له اكثر من حالة فساد مع العاهرات ولكنها لم تعد تحتمل بعد ان "طاحت عليه" حينما اتى باحدى العاهرات وضاجعها على فراش ام سلمان الزوجة الصابرة حينما كانت في زيارة لبيت اهلها وعادت لاخذ غرض ما من بيتها فصعقت حينما وجدت احدى العاهرات في فراشها، هنا خافت على بناتها وعلى سمعتهن وقررت ان تضع حدا لهذا الاستهتار والفساد، فطلبت الطلاق وحصلت عليه بعد عناء شديد لأن الوشيحي لم يترك أحد الا وطلبه للوساطة لترجع اليه أم سلمان الا ان رفضها القاطع كان نقطة النهاية.

ويبدو ان محمد الصقر معزّب المنحاش محمد الوشيحي لا يقل عهرا عنه، فليس متستغربا ان يحتضن عُهر كتابات الوشيحي، فجريدته يملأها بالصور الفاضحة والساقطة من خلال صفحة "توابل" التي يتم اعدادها في لبنان، وهذا القسم "توابل" وبشكل شبه يومي تنشر فيه صور فاضحة وساقطة أخلاقيا بعيدة عن المجتمع الكويتي المحافظ، ولذلك ليس مستغربا ان يسمح الصقر ان ينشر للوشيحي كتاباته الساقطة .

 

alkuwaitelheen

 

 

alkuwaitelheen

 

alkuwaitelheen